إسرائيل تمنع طلاب غزة من الخروج للدراسة في الخارج

معبر إيرز. تصوير: “چيشاه-مسلك”

14 كانون ثاني 2021. وقع، حتى الآن، حوالي 440 عضوًا من أعضاء هيئات التدريس الجامعي في إسرائيل على عريضة مطالبة، موجهة للحكومة الإسرائيلية ومنسق عمليات الحكومة (المنسق)، كميل أبو ركن، للسماح لطلاب المنح الدراسية بمغادرة قطاع غزة فورًا للدراسات العليا في الخارج. وتأتي العريضة، التي بادر اليها وكتبها أعضاء مجلس إدارة “چيشاة-مسلك”، على خلفية قرار إسرائيل في آذار 2020 بوقف حركة الاشخاص عبر معبر إيرز بشكل شبه كامل بسبب انتشار فيروس كورونا.

منذ آذار 2020 تقوم إسرائيل بالنظر والبت في طلبات قليلة جدا فقط، أقل من الفترة التي سبقت، وتسمح بالتنقل عبر معبر إيرز فقط لعدد قليل من المرضى الذين يخضعون لعلاجات منقذة للحياة ومرافقيهم. من بين أولئك الذين لا يستطيعون الخروج من القطاع هذه الأيام طلاب الدراسات العليا الذين حصلوا على منحًا دراسية وعليهم السفر للوصول لجامعاتهم. هذا على الرغم من أنهم يستوفون معايير التنقل التي كانت سارية حتى تشديد الإغلاق بذريعة وباء كورونا.

كما يشير كاتبو العريضة: “امكانيات الحصول على تعليم عالي الجودة ضروري لأي مجتمع […] نحن نرى أن منع الطلاب من مغادرة غزة بسبب وباء كورونا، من دون أي مبرر أمني، لفترة طويلة من الزمن وإلى أجل غير مسمى، هي سياسة خاطئة وغير أخلاقية”.

أرسلت “چيشاة-مسلك”، في 7 كانون ثاني، رسالة إلى منسق أعمال الحكومة بخصوص هذا الأمر، تضمنت الرسالة أسماء ثمانية طلاب كانوا قد توجهوا الى “چيشاة-مسلك” بطلب لمساعدتهم للوصول، خلال الشهر الجاري، إلى جامعاتهم بحسب طلب مؤسساتهم التعليمية. أيضا، تم، يوم أمس، تقديم التماس للمحكمة المركزية في القدس باسم طالبة تسعى لمواصلة دراسة الدكتوراه في الأردن. من المقرر عقد جلسة استماع في الملف خلال الأسبوع المقبل.