لليوم الثاني على التوالي: إسرائيل تغلق معابر قطاع غزة وتقلّص مساحة الصيد

معبر إيرز, 2016. تصوير: جمعية "چيشاه-مسلك"

معبر إيرز, 2016. تصوير: جمعية “چيشاه-مسلك”

13 تشرين الثاني، 2019. بينما يستمر القصف على غزة، ما زال معبر كرم أبو سالم مغلقًا أمام حركة البضائع من والى القطاع باستثناء الوقود الممول من قطر، المستخدم لتشغيل محطة توليد الطاقة في القطاع. كما يستمر إغلاق معبر ايريز أمام تنقل الأشخاص، باستثناء المرضى، الفلسطينيين مواطني إسرائيل والأجانب. أمس تم إغلاق المعبر بالكامل.

كما أن المجال البحري مغلقًا من ميناء غزة شمالاً. مقابل الشواطئ الجنوبية لقطاع غزة، تم تقييد المسافة المسموحة للإبحار الى 6 أميال بحرية. هذه هي المرة الـ 17 التي تقوم بها إسرائيل بتغيير التعليمات المفروضة على الصيادين منذ مطلع العام.

صباح أمس، أعلنت إسرائيل عن إغلاق معابر قطاع غزة، معبر إيرز لتنقل الأشخاص ومعبر كرم ابو سالم للبضائع، في كلا الاتجاهين، بالإضافة إلى تقليص مساحة الصيد قبالة شواطئ غزة إلى ستة أميال بحرية فقط، وذلك حتى إشعار آخر، “بسبب الاوضاع”.

تؤكد جمعية “ﭼيشاه – مسلك” أن إسرائيل ملزمة بضمان استمرا ر تزويد الاحتياجات الأساسية لسكان القطاع، والحفاظ على حقهم بالحركة والتنقل، خصوصًا لتلبية الاحتياجات الانسانيّة. جمعية “ﭼيشاه – مسلك” مستمرة بمراقبة التطورات الحاصلة وإسقاطاتها على الحياة المدنيّة بقلق شديد، وتطالب بإخراج السكان من دائرة القتال.