المديرة العامّة لجمعية ” ﭼيشاه – مسلك” تشارك في مؤتمر J Street الثامن في واشنطن

شاركت المديرة العامّة لجمعية “ﭼيشاه – مسلك”، تانيا هاري، في المؤتمر الثامن للمنظّمة اليهوديّة الأمريكيّة “J Street” في واشنطن العاصمة، والذي عُقد يوميّ 27 و-28 تشرين أوّل. وحضر المؤتمر سياسيّون أمريكيّون بارزون منهم السناتور بيرني ساندرز ومايكل بينيت، كما عضوة الكونغرس إلهان عمر. كذلك شارك سياسيّون من إسرائيل من بينهم رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة، وسياسيّون فلسطينيّون من بينهم صائب عريقات، إضافةً إلى الصحافيين وممثلي منظّمات مجتمعٍ مدنيّ.

شاركت هاري في اليوم الأوّل للمؤتمر في ندوةٍ تحت عنوان “غزّة: من أزمةٍ إلى أزمة”، وبحثت الندوة في دور الجهات الفاعلة المختلفة؛ حماس، إسرائيل، السلطة الفلسطينيّة، الحكومة الأمريكيّة وسائر المجتمع الدولي، في الإبقاء على الأزمة في قطاع غزّة، انطلاقًا من أن الأزمة في غزّة هي أزمة من صنع الإنسان. إلى جانب هاري، شاركت في الندوة إليزابيث كمببل، مديرة الأونروا في واشنطن، وسلين طوبول، المديرة الشريكة في صندوق التعاون الاقتصاديّ، والكاتب يوسف بشير المولود في قطاع غزّة. وذكرت هاري في معرض حديثها أن إعادة حريّة الحركة والتنقل إلى أهالي غزّة، من أجل تلبية الحاجات الكثيرة المتعلّقة بالحركة لعيش حياةٍ طبيعيّة، هي شرط أساسيّ للتقدّم نحو حل عادلٍ وواقعيّ للصراع.

أما في اليوم الثاني للمؤتمر فقد أدارت هاري ندوةً شارك فيها مندوبو منظّمات المجتمع المدنيّ، والتي ناقشت التضييقات على نشطاء حقوق الإنسان، وأثر ذلك على النضال من أجل حقوق الفلسطينيين. وشارك في هذه الندوة عيسى عمرو، من مؤسسي “شباب ضد الاستيطان”، والمحامية في قضايا حقوق الإنسان إيميلي شيفير عومر-مان، والمدير العام لمنظمة “بيتسيلم” حاجاي إلعاد، والمدير العام لمنظمة “كسر الصمت”، آفنر جفرياهو.