“ﭼيشاه – مسلك”، عدالة والميزان: على إسرائيل السماح لصيادي غزة بدخول البحر فورًا

استنكرت جمعيات حقوق الإنسان “عدالة” و”ﭼيشاه – مسلك” ومركز الميزان لحقوق الإنسان (غزة) قرار إسرائيل فرض حصار بحري شامل على قطاع غزة ومنع الصيادين من الدخول للبحر. واعتبرت الجمعيات هذا القرار تنكيلًا بالمدنيين وانتهاكًا لأبسط حقوقهم وتهديدًا للقمة عيشهم، ونوع من العقاب الجماعي المخالف للقانون الدولي.

ولفت بيان مشترك للجمعيات الثلاث إلى أن هذه المرة الثالثة، منذ بداية السنة، التي تمنع فيها إسرائيل الصيادين من دخول البحر، وتمنع عنهم لقمة عيشهم وقوت يومهم، كما غيّرت إسرائيل حدود مساحة الصيد 15 مرة منذ بداية العام.

واعتبر البيان أن “التنكيل بالصيادين في غزة هو عقاب جماعي مرفوض وغير قانوني، وأن فرض الحصار يتم بإطلاق الرصاص الحي من قبل البحرية الإسرائيلية وسلب مراكب ومعدات الصيد، ما يلحق خسائر مادية فادحة بآلاف العائلات الفلسطينية التي تعتاش من الصيد، إضافة إلى الإصابات الجسدية”.

وتابع البيان “ادعاء إسرائيل أن هذا القرار يأتي ردًا على إطلاق البالونات الحارقة مرفوض وغير مبرر، ومجرد ذريعة واهية ضمن محاولات شرعنة انتهاكات حقوق سكان القطاع والتنكيل بهم، وعلى إسرائيل الكف عن ممارسة سياسة العقاب الجماعي تحت أي ذريعة”.