إسرائيل تغلق معابر قطاع غزة، وتمنع الصيادين من دخول البحر

25 آذار، 2019.أعلن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق عن إغلاق المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة، وعن منع دخول الصيادين إلى البحر. شاحنات البضائع التي وصلت إلى معبر كرم أبو سالم أرجعت أدراجها، وفي معبر ايزر يسمح بعبور الحالات الإنسانية فقط. هذه الخطوات تلحق أضرارًا بالغة بالسكان المدنيين في قطاع غزة.

إطلاق القذائف باتجاه تجمعات سكانية مدنية هو أمر مناف للقانون الدوليّ، لكنه لا يمكن أن يشكل ذريعة لمعاقبة جميع سكان القطاع. حتى في الأيام العادية، يعاني سكان قطاع غزة من التقييدات الصارمة التي تفرضها إسرائيل على حرية الحركة والتنقل، ويعتمدون على المعابر التي تخضع لسيطرة إسرائيل لتلبية احتياجاتهم في مجال الصحة، التزود بالمواد الأساسية والمساعدات الإنسانيّة، التجارة، الدراسة وكسب الرزق. إغلاق المعابر “حتى إشعار آخر، وتقليص مساحة الصيد، تشكل عقابًا جماعيًا منافيًا للقانون الدوليّ.