معبر كرم أبو سالم للبضائع يعمل كالمعتاد، رغم مغادرة موظفي السلطة الفلسطينية

18 شباط، 2019. معبر كرم أبو سالم لنقل البضائع عمل اليوم أيضًا كالمعتاد، وذلك رغم التقارير عن انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من المعبر. موظفي السلطة منتدبون من قبل وزارة الاقتصاد والصحة، ويقومون بمهام إدارية، رقابية، أمنية وجباية الضرائب. مع ذلك، لجنة تنسيق دخول البضائع التابعة للسطلة الفلسطينية مستمرة بإجراء التنسيق اللازم لدخول وخروج البضائع من غزة مقابل السلطات الإسرائيلية. عمليًا، بذلك يكون المعبر قد عاد للعمل بنفس الصيغة التي عمل بها قبل تشرين أول 2017.

خلال العام 2018 بلغ المعدل الشهري لدخول شاحنات البضائع إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم 8,424 شاحنة، بالإضافة إلى 545 شاحنة وقود بالمعدل الشهري. خلال السنة، بلغ المعدل الشهري لخروج الشاحنات من القطاع 217 شاحنة.

المعابر من وإلى القطاع هي شريان حياة مصيري بالنسبة للسكان، وعلى كل الجهات المعنية الاهتمام بأن يستمر عمها بصورة طبيعية.