Green Girls

تعرّفوا على Green Girls -أسيل نجّار، غيداء قديح ونادين أبو روك، ثلاث شابّات من خزاعة في قطاع غزّة، أقامن مبادرة زراعيّة مستقلّة نهاية عام 2020.

مثل كثيرات، أنهت الشابّات الثلاث تعليمهن الأكاديميّ وخرجن إلى سوق العمل في القطاع، والذي يتميّز، من قبل الوباء حتّى، بنسبة بطالة تعدّت 80 بالمئة بين الشابّات حتّى جيل 30. قبل نصف عام، وبمساعدة مبلغ أوليّ متواضع، استأجرت الشابّات أرضًا زراعيّة صغيرة شرق القطاع، اشترين أشتال الخس، الفاصولياء والفجل، وأصبحن مزارعات بمساعدة أصدقاء وأقرباء. “حلمنا دائمًا أن نحظى بدخلٍ خاص بنا، إنما بسبب الأوضاع الاقتصاديّة كنّا نعرف أنّه من العبثيّ انتظار فرصة العمل”، تحكي غيداء قديح. “فهمنا ألا بد لنا أن نبادر.”

في هذا الفيلم القصير، تصف الشابّات العوائق التي تواجههنّ بسبب سياسة الإغلاق الإسرائيليّة التي تحول دون الحركة والتنقل لغرض تطوّرهن مهنيًا، وتقيّد خروج البضائع ووصول المواد الحيويّة للزراعة. كذلك، يؤدّي الرش الإسرائيليّ للمبيدات بمحاذات السياج، كما توغّلات الجيش المتكرّرة لمنطقة السياج والحقول المتاخمة له، إلى أضرار وخسائر فادحة للقطاع الزراعيّ في غزّة.

رغم الصعوبات، تؤمن أسيل وغيداء ونادين بأنّ مشروعهنّ لا يجب أن يتوسّع فحسب، إنما أن يشاركن نجاحهن مع مزيد من النساء أيضًا.

لمشاهدة الفيلم القصير، “Green Girls”، اضغطوا هنا.

     

المزيد في إصدارات ومعلومات

إصدارات
رسومات بيانية
بطاقة معلومات غزة