نص خطاب مديرة “چيشاه – مسلك”، تانيا هاري، في مجلس األمن التابع لألمم

استضاف مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيو يورك يوم أمس الأربعاء مديرة جمعية “ﭼيشاه – مسلك”، تانيا هاري، لتقديم مداخلة حول الأوضاع في قطاع غزة. وقد شددت هاري خلال خطابها على الأضرار الجسيمة الناجمة عن التقييدات الشاملة التي تفرضها إسرائيل على حركة الأشخاص والبضائع من وإلى قطاع غزة – خصوصًا بين غزة والضفة الغربيّة- وذلك كجزء من “سياسة الفصل” الإسرائيلية. وقالت هاري أنه خلال السنوات الماضية، أدخلت تغييرات على نظام التصاريح الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة، ” لكن الصورة العامة ظلت كما كانت: إسرائيل تؤمن أن بمقدورها أن “تدير” الوضع الإنساني في غزة، ولها مصلحة بالحفاظ على الفصل السياسي والجغرافي للفلسطينيين، بحيث يسهل عليها المضي قدمًا في ضم الضفة الغربيّة.”

“كثيرون في إسرائيل ربما سيرون بظهوري هنا اليوم كعمل يدل على عدم الوفاء، لأنهم علمونا بأن الخيار المتاح هو إما نحن أو هم. للحقيقة، الواقع عكس ذلك. رفاهية الإسرائيليين والفلسطينيين مرتبطة سويًا، وعلينا التعامل مع أمن الفلسطينيّ كما نتعامل مع أمن الإسرائيليّ.”

للخطاب الكامل يرجى الضغط هنا

     

المزيد في إصدارات ومعلومات

إصدارات
رسومات بيانية
بطاقة معلومات غزة