بيوم المرأة العالمي

يحتفل العالم اليوم بيوم المرأة العالمي. هذه فرصة للتذكير بأن النساء في قطاع غزة يعانين على المستوى الشخصي، الاجتماعي والاقتصادي، أيضًا بسبب تشديد الإغلاق الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ العام 2007. ومع ذلك، ورغم الأسقف الزجاجيّة التي لا تزال تحد من الإمكانيات المتاحة أمام الكثير من النساء في جميع أنحاء العالم، نرى أنه يوجد أكثر فأكثر نساء في غزة يأخذن مواقع مركزيَة في المجتمع المدني، ويعملن لصالح مجتمعهن.

في الفيديو القصير الذي أعددناه خصيصًا لهذا اليوم، ثلاث نساء من غزة، اللواتي يعملن في مؤسسات نسائية وصحية، يتحدثن عن الأوضاع في القطاع ويقدمن توصيات لخطوات من شأنها أن تكبح انتهاكات حقوق الإنسان، وعلى رأسها، الحق في حرية الحركة والتنقل، وبالتالي فتح المجال أمامهن لتحقيق طموحاتهن الشخصيّة والمهنيّة، تحسين أوضاعهن الاقتصادية،  واقامة حياة عائلية بصورة طبيعيّة.