غزّة: نظرة من الداخل

نسبة البطالة في بداية عام 2020 بلغت 46 بالمئة، هذا قبل أن يتم تشديد التقييدات على التنقل “في إطار مكافحة فايروس كورونا” وإعلان السلطة الفلسطينيّة عن وقف التنسيق مع إسرائيل، الى جانب الانقطاعات المتواصلة للتيار الكهربائي، والنقص الحاد في المياه النظيفة، كما النقص في الغرف التعليمية والفرص الاقتصادية. مجتمع شاب جدا، مثقف وصاحب إمكانيات هائلة، أما احتمالات نجاحه فيخنقها الإغلاق المستمر. هكذا تبدو الحياة في قطاع غزّة.

للدخول لموقع غزة: نظرة من الداخل

لتحميل الملف بصيغة PDF

     

المزيد في إصدارات ومعلومات

إصدارات
رسومات بيانية
بطاقة معلومات غزة