معبر ايرز مغلق للأسبوع الثاني على التوالي

معبر إيرز. تصوير: جمعية "چيشاه-مسلك"

معبر إيرز. تصوير: جمعية “چيشاه-مسلك”

26  آب 2018. يستمر إغلاق معبر ايرز، من الجانب الإسرائيلي، باستثناء للحالات التي تعتبرها إسرائيل “إنسانية عاجلة”. وقد تم الإعلان عن إغلاق المعبر من قبل وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في 19 آب الجاري، وبقي الوضع على هذا الحال منذ صباح اليوم التالي. وبسبب عدم التراجع عن القرار، توجهنا برسالة عاجلة إلى وزير الأمن مطالبين بفتح هذا المعبر الحيوي، الوحيد الذي يتيح العبور من غزة إلى إسرائيل ومن ثم إلى الضفة الغربية والعالم.

وجاء في الرسالة: “نتيجة لقرارك تم منع تجار كثيرين من قطاع غزة من الخروج إلى الضفة الغربية وإسرائيل بهدف ممارسة عملهم”. كما وذكرت الرسالة أنه تم منع خروج المئات من السكان بهدف زيارة أبناء عائلاتهم خلال عيد الأضحى، رغم أن إسرائيل صادقت على هذه الزيارات.

وأضافت الرسالة: “الهدف المعلن وراء فرض هذه التقييدات لا يمكن أن يشكل ذريعة تبرر الخطوات الجسيمة التي تم اتخاذها. كما يظهر من التقارير، قرارك بإصدار أمر بإغلاق معبر ايرز لم ينبع من ضرورة معينة أو أخرى ولا يخدم أهداف أمنية”. لذا فإن هذه الخطوة هي بمثابة عقاب جماعي، وهو أمر غير قانوني وغير أخلاقي.