توقيف مركّزة العلاقات الخارجية في “ﭼيشاه – مسلك” والتحقيق معها على الحدود الإسرائيلية-المصريّة

6 آب, 2018. أوقفت السلطات الإسرائيلية يوم أمس الناشطة سيمون زيمرمان، مركّزة العلاقات الخارجية في “ﭼيشاه – مسلك”، عند دخولها المعبر الحدودي بين إسرائيل ومصر، خلال عودتها من إجازة. وقد تم التحقيق معها لمدة ثلاث ساعات، استجوبت خلالها حول عملها في “ﭼيشاه – مسلك” وحول مواقفها السياسية، كما تم تهديدها بالطرد من البلاد. سيمون هي مواطنة أمريكية تسكن وتعمل في إسرائيل بشكل قانوني. وفي نهاية المطاف، سمح لها بالدخول إلى إسرائيل وذلك بعد تدخل من قبل شخصيات جماهيرية ونشر في وسائل الإعلام.

وتنضم هذه الحادثة إلى سلسلة متزايدة ومقلقة من الحوادث المشابهة، التي يتم خلالها استهداف مدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء ضد الاحتلال، بسبب نشاطهم وآرائهم، وذلك لهدف واضح: التهديد والردع. “ﭼيشاه – مسلك” ومعها سيمون، ستستمر بالعمل ضد انتهاك حقوق الانسان، وعلى رأسها حرية الحركة والتنقل.