“ﭼيشاه – مسلك” برسالة إلى نتنياهو وليبرمان. يجب إلغاء العقوبات المفروضة على معبر كرم أبو سالم فورًا

16 تموز 2018: توجهت جمعية “ﭼيشاه – مسلك” برسالة عاجلة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الأمن أفيغدور ليبرمان، وطالبتهما بإلغاء التقييدات الصارمة التي فرضت على دخول البضائع إلى قطاع غزة والحظر الشامل على خروج البضائع منه. كما طالبت الرسالة بالكشف عن كافة العقوبات الإسرائيلية المفروضة على السكان المدنيين في قطاع غزة، وذلك بهدف إتاحة المجال لمناقشتها جماهيريًا.

وجاء في الرسالة الموقعة من قبل المديرة العامة للجمعية، تانيا هاري، أن “الضرر المقصود والعشوائي اللاحق بالحقول الزراعية الإسرائيلية هو خطير ومؤسف، وما من شك أنه يجب العمل من أجل وقفه”. وأضافت، “مع ذلك، فهذا الأمر لا يمكن أن يبرر إغلاق معبر البضائع المركزي لقطاع غزة. معبر كرم أبو سالم يخدم كافة سكان قطاع غزة، ومن ضمنهم أطفال ورضع، مسنين ومرضى وبالمجمل قرابة مليوني إنسان، وليس له بديل”.

وشددت الرسالة، “التجار والمزارعين، الذين تقلوا نبأ إغلاق المعبر بشكل مفاجئ، تعرضوا لخسائر فادحة، قد تكون غير قابلة للتعويض. بالإضافة إلى الضرر الاقتصادي المباشر نتيجة لتلف المنتجات الزراعية وإلغاء الصفقات بسبب عدم القدرة على تزويد البضائع في الوقت المحدد، سيؤدي حظر تسويق المنتجات من قطاع غزة، إلى الحاق أضرار بالغة بالمصانع والمصالح التجارية وإلى خسارة أماكن عمل كثيرة”.

وتوضح جمعية “ﭼيشاه – مسلك” في رسالتها أن هذا القرار الصادر عن رئيس الحكومة ووزير الأمن، هو بمثابة عقاب جماعي، الذي سيضر بالأساس بالسكان المدنيين، الذين يعانون أصلاً من ظروف حياتية صعبة. ولخّصت الجمعية رسالتها بالقول: “القانون الإسرائيلي، كما القانون الدولي، يمنع بشكل مطلق وقاطع فرض عقوبات جماعية. نطالبكم بإلغاء التقييدات التي فرضتموها على نقل البضائع على الفور، والامتناع عن اتخاذ خطوات مضرة أخرى”.