خسارة غير ضرورية في الأرواح

31 اذار 2018.تعرب جمعية “چيشاه – مسلك” عن قلقها البالغ من إزهاق الأرواح في قطاع غزة بالقرب من السياج الفاصل نهاية الاسبوع الماضي. كان بالإمكان الامتناع عنه لو تصرف الجيش الإسرائيلي بموجب القانون الدولي وليس بدافع قمع الاحتجاجات. بموجب قوانين الحرب الدوليّة، لا يجوز اطلاق الرصاص الحي على المواطنين إلا في حال كانوا مشاركين بشكل فعلي بأعمال قتالية. لكن، وفقًا للتقارير، رأينا أنه تم اطلاق النار على المتظاهرين لمجرد اقترابهم من السياج الفاصل لمسافة تقل عن 300 متر، حتى في حال عدم تشكيلهم أي خطر على الجنود.

يعيش سكان قطاع غزة، منذ أكثر من عشرة أعوام في ظل تقييدات صارمة على حقهم بحرية الحركة والتنقل، ومن ضمنها، إغلاق بحري، جوي وبري الذي تفرضه إسرائيل. الواقع في غزة لا يطاق وفقا لكل المقاييس، وقد تدهور بفعل ثلاث عمليات عسكرية فظيعة، بنى تحتية مهترئة، ونقص كبير في الموارد الضرورية.

تطالب جمعية “چيشاه – مسلك” السلطات الإسرائيلية باحترام حقوق سكان قطاع غزة، والكف عن أي استخدام إضافيّ للسلاح الحي في حال عدم وجود خطر حقيقي، كما ينص القانون الدوليّ.