الناطقة بلسان “چيشاه – مسلك”: الجمهور في إسرائيل يدرك بأن سيطرة إسرائيل على غزّة تفرض عليها مسؤولية على أوضاع السكان هناك

2 آذار، 2017. أجرت الناطقة باسم “چيشاه – مسلك”، شاي غرينبرغ، مقابلة في البرنامج التلفزيوني “لندن وكيرشنباوم” على القناة العاشرة، تحدثت خلالها عن نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته الجمعية في أوساط الجمهور في اسرائيل.

“بعض نتائج الاستطلاع فاجأتنا نحن أيضا”، قالت غرينبرغ، “فعلى سبيل المثال،  أن 76% من الجمهور يدركون مدى عمق السيطرة الإسرائيلية على قطاع غزّة. كما أنهم يدركون بأن إسرائيل هي من تسيطر على الطرق الموصلة إلى غزّة، على المعابر البرّية باستثناء معبر رفح، وعلى المجالين البحري والجوي للقطاع. أكثر من نصف الجمهور يدرك أيضا بأن هذه السيطرة تولّد مسؤولية بخصوص الحالة الاقتصادية والمدنية لسكان قطاع غزّة”.

وتطرقت غرينبرغ أيضًا إلى تقرير مراقب الدولة بخصوص العملية العسكرية “الجرف الصامد” في العام 2014، والذي نشر في نهاية شهر شباط. ” تقرير المراقب أيضًا يشير إلى أن الإخفاق المركزي هو أنه لم يجري أي نقاش للتوصل إلى حل. نحن نعود في كل مرة إلى الحوار العسكري، إلى العمليات العسكرية المتكررة، وهذه حالة لا أحد منّا يرغب بالعودة إليها، وبالذات سكان غزّة. المطلوب هنا هو حلّ آخر”.

كما أجرى مدير قسم المعلومات في جمعية “چيشاه – مسلك”، صلاح محسن مقابلة في برنامج “هذا الصباح” الذي يبث على إذاعة “ريشت بيت”. وقد تحدث محسن عن الحالة المتردّية للبنى التحتية في القطاع، وحول تشديد الإغلاق على قطاع غزة خلال الشهور الأخيرة.

“يوجد في قطاع غزّة، قطاع تجاري خاص متطور، إلى جانب قطاع متطور من الجمعيات الأهلية” حسبما قال محسن، وأضاف: “قبل بضعة أيام فقط تحدثنا مع اللجنة (الفلسطينية) لتنسيق إدخال البضائع، وسمعنا منهم بأن الوضع الآن هو الأصعب منذ العام 2010، فالمئات من الشركات والمئات من التجار ممنوعين من التنقل، والمئات من أصناف البضائع التي يمنع دخولها. ولا يمكن في ظل هذه الحالة التحدث عن إعادة إعمار”.