تحت المجهر: المديرة العامة لجمعية “ﭼيشاه-مسلك” ستشارك في ماراثون تل ابيب، بهدف رفع الوعي للتقييدات المفروضة على حرية الحركة والتنقل لسكان غزة.

شباط، 2018. يوم الجمعة 23 شباط، سيقام ماراثون تل ابيب السنويّ. المديرة العامة لجمعية “ﭼيشاه- مسلك”، تانيا هاري، سوف تركض في إطار المسار الاجتماعي للمارثون، بهدف لفت الانتباه ورفع الوعي لانتهاك حقوق سكان غزة وكل المتضررين من الاغلاق الاسرائيلي العبثي والفاشل على قطاع غزة.
يبلغ طول قطاع غزّة، بالكاد، مسافة ماراثون واحد. إن سكان القطاع يعلمون بأنهم لا يستطيعون التنقل خارج حدود القطاع من دون موافقة من إسرائيل أو من مصر. بإمكانهم الركض إلى أن يصلوا إلى السياج أو البحر. ولكن القلائل منهم يحصلون على الإذن لتخطي السياج أو البحر.

نحن، في “چيشاه – مسلك”، نرصد آثار التقييدات المفروضة على الحركة والتنقل، ونعمل عبر المحاكم ومن خلال النشاطات الجماهيرية من أجل أن يتمكن سكان غزّة من التوحد مع أبناء عائلاتهم ومن زيارتهم، من الدراسة، من كسب الرزق ومن استغلال فرص للتطوير الذاتي، أيضًا في مجال الرياضة. إننا، عمليًا، نكافح من أجل الحق في الحياة والازدهار، وهي حقوق أخرى مكفولة لكل إنسان.

خلال الفترة الماضية، ظهرت عناوين في الأخبار وسمعت تصريحات من قبل جهات رسمية في إسرائيل، تتباكى على تدهور الأوضاع في قطاع غزّة، وكأن الأمر لم يكن على هذا الحال منذ أكثر من عقد من ممارسة السياسات الفاشلة تجاه القطاع، وهي السياسات التي أدت الى الوضع الحالي. يبدو أن الكثيرين يعلمون بأن الوضع في القطاع قد بات فظيعًا، ولكن القلائل فقط يتحركون من أجل تغييره.

المدير العامة لجمعية “جيشاه-مسلك” ستشارك في جزء من الماراثون لتساهم في رفع الوعي حول عمل الجمعية، وحول حقيقة أن الحق في الحركة والتنقل، والذي يعتبر من الحقوق الاساسية لنا جميعنا، ممنوع عن مليوني فلسطيني من سكان قطاع غزة.
انضموا الينا او اضغطوا هنا لدعم عملنا.