مصنع العودة

أنتج مصنع العودة القائم في دير البلح وسط القطاع الحلويات منذ إقامته في العام 1977، وقد توسع مع مرور الوقت لينتج البسكويت والبوظة والكرمبو والموالح. شغّل المصنع في السابق نحو 400 عامل في ثلاث ورديات لمدة 24 ساعة في اليوم. 60% من منتوج المصنع بيع في الماضي في الضفة الغربية ووصل 5% منه إلى إسرائيل. والباقي، 35% حوّل إلى السوق المحلية في قطاع غزة. في العام 2004 كانت تخرج كل يوم من القطاع شاحنتان محملتان بنحو 30 طنا من منتجات المصنع إلى سوق الضفة الغربية.

يقول محمد تلباني مالك المصنع، أنه في 30 أيار العام 2007 خرجت الشاحنة الأخيرة من المصنع إلى الضفة الغربية، ومنذ ذلك الحين تم تشديد الاغلاق في حزيران من العام المذكور، وتوقف الاتجار بين المصنع والضفة الغربية. تجار الضفة الغربية الذين اعتادوا اقتناء البوظة والبسكويت من مصنع العودة، تحولوا إلى شراء هذه المنتجات من إسرائيل أو من الأردن وتركيا.

انتقل المصنع للعمل عشرة أيام في الشهر بالمعدل، ويشغّل خط إنتاج واحد من خمسة خطوط كانت تعمل في السابق. 65% من حجم الإنتاج العادي للمصنع توقف بسبب عدم القدرة على بيع المنتجات في إسرائيل أو الضفة الغربية كما في السابق ومن هنا فإن عليه الاكتفاء بـ 35% من قدرته الإنتاجية لتلبية احتياجات السوق المحلية في غزة.

بين العامين 2007 و 2010 لم يتلقَ مصنع العودة مواد خام للإنتاج بسبب من حظر دخولها إلى القطاع. أما اليوم، في ضوء التسهيلات التي تعتمدها إسرائيل، يستطيع محمد تلباني أن يقتني جزء كبير من المواد الخام التي يحتاجها المصنع لكنه لا يستطيع حتى الآن تسويق منتجاته في الضفة الغربية. سيكون بمقدور مصنع العودة أن يستأنف الاتجار مع إسرائيل والضفة الغربية في حال ألغيت القيود عن إخراج السلع من غزة.

روابط:

للعبة الحاسوب safe passage اضغطوا هنا
للاطلاع على ورقة موقف حول ضرب العلاقات التجارية جراء الفصل بين قطاع غزة والضفة ، اضغطوا هنا
لقراءة رد جمعية ” ﭽيشاة –مسلك” على اعلان المجلس المصغر بتوسيع امكانية تصدير البضائع من قطاع غزة ، اضغطوا هنا