من نحن

“ﭽيشاه–مسلك” – مركز للدفاع عن حريّة التنقل– هي مؤسسة حقوق إنسان إسرائيليه تأسست في العام 2005 لهدف الدفاع عن حرية الفلسطينيين في التنقل، وخصوصًا سكان قطاع غزّة، في إطار القانون الدولي والقانون الإسرائيلي.

منذ احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة في العام 1967، وضعت سلطات الجيش نظامًا معقدًا، يقيّد حركة 4.5 مليون فلسطيني داخل الأراضي المحتلة وخارجها، الأمر الذي يمس حقوقهم الأساسية كالحق في حرية التنقل والحق في الحياة والحق في تلقي العلاج الطبي والحق في التعليم والحق في كسب لقمة العيش بكرامة وحقوق أساسية أخرى

تعمل جمعية “ﭽيشاه-مسلك” على المستويين القانوني والجماهيري.

تتوجّه الجمعية، على المستوى القانوني، لسلطات دولة إسرائيل وللمحاكم الإسرائيلية باسم أفراد ومؤسسات، انتُهكت حقوقهم. وتعتمد الجمعية في المرافعة القانونية على القانون الإسرائيلي والقانون الدولي بخصوص حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

على المستوى الجماهيري، تتوجه الجمعية للجمهور العام ولأصحاب التأثير على الرأي العام بواسطة الإصدارات والنشر في وسائل الإعلام من أجل رفع الوعي لقضايا حقوق الإنسان في المناطق المحتلة. كذلك، تتوجه الجمعية مباشرةً لمتخذي القرارات ولأصحاب المناصب الرفيعة، للضغط عليهم من أجل تعديل السياسات التي تنتهك حقوق الإنسان وتبديلها.

ولأن حرية التنقل هي شرط أولي لتحقيق حقوق أساسية أخرى، فإن لعمل الجمعية تأثيرًا واسعًا على مجالات أخرى مثل تأمين منالية التعليم والوصول للعمل وتلقي العلاج الطبي ولم الشمل وغيرها من المجالات.

يعمل في الجمعية طاقم مهني، وتتكون الهيئة الإدارية من أكاديميين وأكاديميات, مختصين ومختصات في مجال القانون.

جمعية “ﭽيشاه-مسلك” هي جمعية مستقلة غير ربحية، تعتمد على تبرعات من الداخل ومن الخارج، ولا تتلقى تمويلا من مصادر حزبية أو حكومية.